topamax 50 mg side effects

 

الإتصال الجنسي الغير مرغوب فية

الإتصال الجنسي غير المرغوب فيه

يمكن للأطفال والشباب التواصل مع أشخاص لا يعرفونهم أو لم تكن لديهم سابق معرفة بهم وذلك عبر الإنترنت. في حين يمكن أن يكون الإتصال بأشخاص جدد مثيرا ، ويوفر إمكانية عدم الكشف عن الهويه التي توفرها شبكة الإنترنت وتسمح هذه الاتصالات الجديدة لتغطية هوياتهم الحقيقية. على سبيل المثال، يمكن القول أن فتاة فى عمر الـ 10 عام يمكنها أن تتعامل على أساس أنها رجل فى الـ40 سنة من العمر. عدم الكشف عن الهويه هذا يعني أن الطلب الجنسي والإستمالة يمكن أن يحدث على الانترنت وبمخاطر كبيرة.

 

الطلب الجنسي هو المكان الذي يطلب فيه شخص ما الدخول في محادثة جنسية أو نشاط أو إرسال صورة جنسية فاضحة أو معلومات.
الاستمالة وشراء الأطفال عبر شبكة الانترنت هو عمل غير قانوني من شخص بالغ أو أشخاص بالغين يقومون بالاتصال عبر الإنترنت على طفل دون السادسة عشرة من العمر بهدف تسهيل إقامة علاقة جنسية.

مخاطر الإتصال الجنسي غير المرغوب فيه:

يمكن للأطفال والشباب زيادة مخاطر الإتصال الجنسي غير المرغوب فيه من خلال الأساليب التالية.

  1. نشر الصور والرسائل الاستفزازية أو باستخدام أسماء إستفزازية على الشاشة. العديد من الأطفال يعتقدون أنهم أصبحوا ناضجين عند إستخدام اللغة المضحكة والمثيرة جنسيا والصور ولا يعتبرون أنها قد تجذب بعض الناس غير مرغوب فيهم على المعلومات الخاصة بهم.
  2. نشر معلومات شخصية على مواقع متاحة للجمهور. على سبيل المثال، إذا قام الأطفال بنشر أسمائهم وعناوينهم أو مكان المدرسة / العمل على موقع شبكة الانترنت والشبكات الاجتماعية دون إستخدام ضوابط الخصوصية، يمكن أن يظهر بذلك لكثير من الناس لم يعرفوه من قبل. الكثير من الأطفال ليسوا على بينة من المخاطر في مشاركة معلوماتهم الشخصية علنا، لذلك يسعدهم أن يجعلوا كل ما لديهم من معلومات مرئية.
  3. قبول الإتصالات أو “الأصدقاء” غير المعروفين على مواقع الشبكات الاجتماعية أو مواقع الألعاب، يسمح للأشخاص الغرباء من الوصول إلى معلوماتهم الشخصية وصورهم. قد تكون هذه الاتصالات غير مؤذية، ولكنها يمكن أيضا أن تؤدى إلى إقامة علاقة مع طفل لأغراض جنسية.
  4. الإنخراط في الشبكات الاجتماعية أو مواقع الألعاب المصممة للمراهقين أو الكبار، يمكن أن يزيد من إحتمالات الإتصال بهم من قبل المراهقين الأكبر سنا أو البالغين لأغراض جنسية.

ونقدم النصائح العملية التالية لمساعدة الآباء إدارة مخاطر الاتصال الجنسي غير المرغوب فيه مع أطفال صغار، والأطفال الأكبر سنا والمراهقين.

صغار الأطفال

يقيم بعض البالغين علاقات صداقة مع الأطفال على الإنترنت لأغراض جنسية وهذا ما يسمى بالاستمالة وهو سلوك غير قانوني وينبغي إبلاغ الشرطة بذلك. في كثير من الحالات يمكن للشرطة مقاضاة البالغين الذين يسعون وراء الأطفال لأغراض جنسية حتى لو لم يقم إتصال وجها لوجه مع الطفل.

صغار الأطفال عادة لا يستخدمون المواقع التي تمكن التفاعل المباشر مع الآخرين من دون رقابة. النصائح التالية سوف تساعد على مراقبة الذين يمكنهم الاتصال بطفلك عبر الإنترنت واستجابتهم للإتصال غير اللائق.

  1. يجب مراقبة استخدام الأطفال للإنترنت عن كثب في هذا العمر. للمساعدة في هذا يجب محاولة الحفاظ على جهاز الكمبيوتر في مكان مشترك أو مرئى في المنزل.
  2. كن على علم بطفلك وكيفية إيستخدمه الإنترنت،وشاركهم فى عملية الإستكشاف واستكشف معهم مرجعية القائمة المفضلة لك وأشرح لهم كيفية الوصول إلى هذه القائمة.
  3. إذا كان طفلك في سن حيث كنت قد بدأت توعيتهم وتعريفهم بالغرباء وحماية أجسامهم، قد يكون من المفيد توسيع تلك الدروس لتغطية المعرفة بالإنترنت. العمر المناسب لهذا التعليم تحدده أنت وعائلتك.
  4. إذا كنت مستمرا فى تثقيف طفلك بالحديث عن جسمه وكيفية الحفاظ عليه آمنا قد يكون من المفيد وضع قاعدة حول ما هو مقبول وما هو غير مقبول لمناقشته على الكمبيوتر وما ينبغي الإبلاغ عنه لك أو لشخص آخر بالغ موثوق به. على سبيل المثال، هناك قاعدة واحدة “إذا سألك شخص عن ملابسك الداخلية أو” أجزاء خاصة “عندما كنت على الكمبيوتر ، هنا يمكنك إستدعاء أمك للتأكد من أن ما يقولونه صحيحا ‘.
  5. هناك قاعدة أخرى جيدة لطفلك وهو أن يبلغ عن أي شيء يجعله يشعر بعدم الراحة أو مضحك لهم.
  6. إذا أظهر طفلك تغييرات في السلوك أو المزاج التي تشمل بما في ذلك السلوكيات الجنسية زيادة أو نقصان، تماسك أو انسحاب قم باستكشاف مخاوفك معهم وإذا لزم الأمر إطلب الدعم الفني.

كبار الأطفال

يقيم بعض البالغين علاقات صداقة مع الأطفال على الإنترنت لأغراض جنسية وهذا ما يسمى بالاستمالة وهو سلوك غير قانوني وينبغي إبلاغ الشرطة بذلك. في كثير من الحالات يمكن للشرطة مقاضاة البالغين الذين يسعون وراء الأطفال لأغراض جنسية حتى لو لم يقم إتصال وجها لوجه مع الطفل.

كبار الأطفال عادة تكون لديهم رغبة أكبر فى إستخدام مواقع الويب والألعاب التي تمكن التفاعل المباشر مع الآخرين من الكبار والصغار. النصائح التالية سوف تساعد على حماية طفلك من الأتصال الجنسي غير المرغوب فيه.

  1. يجب مراقبة استخدام الأطفال للإنترنت عن كثب في هذا العمر. للمساعدة في هذا يجب محاولة الحفاظ على جهاز الكمبيوتر في مكان مشترك أو مرئى في المنزل.
  2. استكشف المواقع المفضلة طفلك. بشكل عام فإنه من المفيد أن تنظر فيما إذا كنت مرتاحا مع المحتوى من المواقع وإمكانية الاتصال مع الآخرين بما في ذلك المراهقين والبالغين. هل طفلك مستعد اجتماعيا للاتصال بالغرباء ؟
  3. إذا وافقت لطفلك بالوصول إلى المواقع التي تسمح بالاتصال المباشر مع الآخرين في هذه الحالة فكر فى إنشاء قواعد حول كمية المعلومات التي يمكن أن توفرها، بما في ذلك عدم توفير المعلومات الخاصة باللقب أو العنوان أو المدرسة، وعدم تحميل أو إرسال الرسائل النصية أو الصور أو مقاطع فيديو دون إذن الوالدين.
  4. إذا كان طفلك في سن حيث بدأت توعيته وتوجيهه حول الغرباء وحماية الجسم، قد يكون من المفيد أيضا توسيع هذه الدروس لتشمل الحديث حول الإتصال عبر الإنترنت.
  5. تختلف السن العمرية المناسبة لهذا التعليم وهو قرار خاص بالنسبة لك ولعائلتك.
  6. قد يكون من المفيد وضع قاعدة حول ما هو مقبول وما هو غير مقبول لمناقشته على الكمبيوتر وماذا ينبغي الإبلاغ عنه لك أو لشخص بالغ موثوق به. على سبيل المثال، هناك قاعدة واحدة “إذا سألك شخص عن ملابسك الداخلية أو” أجزاء خاصة “عندما كنت على الكمبيوتر ، هنا يمكنك إستدعاء أمك للتأكد من أن ما يقولونه صحيحا ‘.
  7. بعض الأطفال يشعرون بالقلق حول رد الوالدين على أشياء قالوها أو قاموا بها على الانترنت، مما يمنعهم الإبلاغ عن مسائل هامة . يلعب هؤلاء المخالفون على هذا القلق والخجل لعزل الأطفال. للتغلب على ذلك يجب طمأنة طفلك أن تقول له أنهم يخبرونه دائما بأنهم يشعرون بعدم الارتياح أو القلق حول شخص ما وردت فعلهم على ذلك.
  8. إذا أظهر طفلك تغييرات في السلوك أو المزاج التي تشمل بما في ذلك السلوكيات الجنسية زيادة أو نقصان، تماسك أو انسحاب قم باستكشاف مخاوفك معهم وإذا لزم الأمر إطلب الدعم الفني.

المراهقين

يقيم بعض البالغين علاقات صداقة مع الأطفال على الإنترنت لأغراض جنسية وهذا ما يسمى بالاستمالة وهو سلوك غير قانوني وينبغي إبلاغ الشرطة بذلك. في كثير من الحالات يمكن للشرطة مقاضاة البالغين الذين يسعون وراء الأطفال لأغراض جنسية حتى لو لم يقم إتصال وجها لوجه مع الطفل.

 

عادة ما تكون لدي معظم المراهقين رغبة أكبر فى إستخدام مواقع الويب التي تمكنهم من التفاعل المباشر مع أشخاص غير معروفين لديهم. هناك مخاطر تتمثل في أن الأفراد الذين يتواصل معهم المراهقون غير مناسبين لأعمارهم ، أو أنهم يعتزمون إقامة علاقة جنسية مع ابنك المراهق. النصائح التالية سوف تساعد على حماية طفلك من الأتصال الجنسي غير المرغوب فيه.

  1. المشاركة في استخدامات التكنولوجيات الجديدة التى يستخدمها أطفالك فى سن المراهقة ، بغرض مواكبة المواقع التي يزورونها وقم بتعريفهم ببعض ممن تثق بهم إن كان ذلك ممكنا. بشكل عام فإنه من المفيد أن تنظر فيما إذا كنت مرتاحا لمحتوى المواقع وإمكانية الاتصال مع الآخرين بما في ذلك البالغين.
  2. قم بتذكير طفلك المراهق بإنشاء قوائم تعريفية لا توضح الجنس والعمر والإسم أو الموقع وليست مثيرة جنسيا.
  3. قم بتوجيه طفلك المراهق لإستخدام إعدادات الخصوصية الخاصة بهم لتقييد معلوماتهم على الانترنت لعرضها علي أصدقائهم المعروفين فقط.
  4. قم بتشجيع إبنك المراهق للحفاظ على أصدقائه متصلين على الإنترنت. إذا كانوا يريدون أن يلتقوا بأحد ما لم يلتقوا به شخصيا من قبل شجعهم على طلب أحد الوالدين أو شخص بالغ آخر موثوق به للذهاب معهم ويفضل دائما اللقاء في الأماكن العامة، وخلال النهار.
  5. قم بتشجيع إبنك المراهق أن يكون حذرا تجاه الأشخاص الذين يقابلهم على الانترنت ويشعرونه بعدم الارتياح وأن يغلق عليهم الموقع . كما ينبغي عليه أن يبلغ مدراء الموقع بتلك الإتصالات غير اللائقة .
  6. يشعر بعض المراهقين بالقلق حول ردود أفعال والديهم حول الأشياء التي قد قالوها أو قاموا بها على الانترنت، خصوصا إذا كانوا يعتقدون بأنهم يشجعون الاتصال الجنسي عبر الإنترنت ، مما يمنعهم الإبلاغ عن مخاوفهم بشأن الاتصالات عبر الإنترنت. يلعب هؤلاء المخالفون على هذا القلق والخجل لعزل الأطفال من العائلة والأصدقاء، وتشجيعهم على الثقة بهم.
  7. وللتغلب على هذه المخاطر يمكنك القيام بطمأنة المراهق بأنك ستدعمه دائما ولا تمنعهم الدخول إلى الإنترنت فى حال قيامهم بالإبلاغ عن أى مضايقات غير مريحة أو أنهم قلقون حول أقوال بعض الأ شخاص عبر الإنترنت.
  8. كن يقظا ومنتبها للتغييرات التى تحدث في سلوك أو مزاج إبنك المراهق أو التي تتعلق بالسلوكيات الجنسية زيادة أو نقصان و / أو إظهار الثقة، والإلتصاق أو الانسحاب، والقلق أو الحزن وتغيير التفاعلات مع الأصدقاء. حاول استكشاف مخاوفك معهم وإذا لزم الأمر إطلب الدعم الفني.

اليوم العالمي لإنترنت أكثر أمنا

اليوم العالمي لإنترنت أكثر أمنا هو اليوم الذي يحتفل به عندما يكون الأطفال والكبار يتعلمون من بعضهم بعضا ويجتمعون على الشبكات في وسائل التواصل الاجتماعية وأنظمتها. اقرأ المزيد

انها حياتك وبإمكانك التحكم بها

ما تفعله على الإنترنت يؤثر على عالمك الخاص بأسره،إنها حياتك وأنت المتحكم بها، تعرف كيف يمكنك حماية نفسك. اقرأ المزيد

الشركاء التعليميون